منتديات شباب كريزى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزنا الزائر يرجى التشرف بالدخول الى المنتدى ان كنت عضو او التسجيل ان لم تكن عضو وتريد الانضمام الى اسرة منتدى حـلـم شبـــــــــــ كريزيـ ـــــــــابـ
شكرا
للأتصال بنا:
mohamed_hero528@yahoo.com
mohamedhero1@hotmail.com

ادارة المنتدى MR K@R$A


مرحبا بك يا *** زائر *** نورتنا بتواجدك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جوارديولا: الإعلام يحق له انتقاد الفريق وعلينا احترامهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود 1221
عضو مميز
avatar

وسامك :
عدد المساهمات : 192
نقاط : 34160
تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: جوارديولا: الإعلام يحق له انتقاد الفريق وعلينا احترامهم   الإثنين أكتوبر 26, 2009 11:12 pm




رفض جوسيب جوارديولا مدرب برشلونة استغلال نشوة الفرحة بالفوز الكبير على ريال ساراجوسا 6-1 في الدوري الإسباني لمهاجمة وسائل الإعلام ردا على الانتقادات التي تعرض لها بعد الخسارة أمام روبن كازان.
وقال جوارديولا للموقع الرسمي للبرسا :"الإعلام من حقه أن يحكم على الفريق وليس العكس، هذا دورهم الذي يجب علينا احترامه".
وهاجم الإعلام الإسباني المدرب الشاب بضراوة عقب خسارة الأخير أمام ضيفه روبن كازان الروسي في دوري أبطال أوروبا بهدفين لهدف.
وأشاد جوارديولا بالفوز الكبير الذي حققه فريقه على ساراجوسا يوم الأحد وخص بالإشادة لاعبه المالي سيدو كيتا صاحب ثلاثة اهداف من الستة.
وتابع الدولي الإسباني السابق "سعيد للغاية بما حققه كيتا فهو يستحق أكثر من هذا بكثير".
وأبدى جوارديلا سعادته بمستوى نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال اللقاء مشيرا إلى أنه – أي ميسي- يحب كرة القدم لذلك دائما ما يبدع وهو يمارسها.
وتصدر برشلونة جدول ترتيب الليجا الإسبانية برصيد 22 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد أقرب ملاحقيه.



شن الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني لمنتخب إنجلترا هجوما شرسا على الكرة الإيطالية واتهمها بالوقوع ضحية لجماعات "ألتراس" التشجيع.
وقال كابيللو في تصريحات أبرزتها قناة "سكاي إيطاليا" وذلك خلال وجوده في بلاده لحضور إحدى المناسبات " الألتراس يحكمون الكرة الإيطالية، ولا يوجد من يملك الشجاعة لتطبيق القوانين ضدهم".
وتابع كابيللو قائلا "في إيطاليا يتلقى اللاعبون الذين يدعون السقوط في منطقة الجزاء الإشادة في الوقت الذي يتعرضون فيه للنقد في إنجلترا من الجميع".
وانتقد المدرب السابق لأندية ميلان ويوفنتوس وروما أداء المنتخب الإيطالي وقال "لم تجذبني طريقة لعبه يوما بعكس المنتخب الإنجليزي".
وفي الوقت ذاته سارع جيانكارلو أبيتي رئيس الاتحاد الإيطالي والذي كان حاضرا وقت إطلاق كابيللو تصريحاته بالرد قائلا "لسنا رهائن لدى الألتراس ونعمل بتعاون كبير مع السلطات الإيطالية للتعامل مع مشاكلهم".
ورد جياني بيتروتشي رئيس اللجنة الأوليمبية الإيطالية قائلا "تصريحات كابيللو لا تخدم أي طرف على الإطلاق".



أكد هانز-فيلهلم مولر-فولفارت طبيب نادي بايرن ميونيخ الألماني أن حالة الفرنسي فرانك ريبيري في تحسن مستمر ولكنه رفض تحديد موعد عودته إلى الملاعب.
وقال مولر-فولفارت لموقع الفريق البافاري يوم الاثنين: "حالة ريبيري في تحسن مستمر وسننتظر شهرا قبل تحديد موعد عودته إلى الملاعب".
ويعاني اللاعب الفرنسي من تمزق شديد في أربطة الركبة اليسرى وهي الإصابة التي تسببت في ابتعاد البرازيلي رونالدو عن الملاعب ثلاث مرات في الفترة من 2000 وحتى 2001 وفي 2008 بسبب تسرعة في العودة وهو ما أدى إلى تهتك الأربطة.
وغاب ريبيري عن استعدادات بايرن في بداية الموسم بسبب الإصابة ذاتها، ثم عاد إلى المشاركة في المباريات قبل أن تعاوده الإصابة مرة أخرى.
ويحتل بايرن المركز الخامس في البوندزليجا برصيد 18 نقطة بفارق أربع نقاط عن باير ليفركوزن المتصدر.


يواجه الإيطالي الدولي فينشينزو ياكوينتا مهاجم يوفنتوس خطر الغياب شهرا عن الملاعب لإصابته بقطع في غضروف الركبة اليسرى.
وأعلن النادي عبر موقعه الرسمي أن اللاعب سيخضع يوم الثلاثاء لجراحة عاجلة ليغيب عن لقاء فريقه يوم الأربعاء المقبل أمام سامبدوريا صاحب المركز الثاني في الكاليتشيو.
ويسعى يوفنتوس للفوز باللقاء لحصد ثلاث نقاط تكفل له احتلال المركز الثاني بدلا من سامبدوريا.
وتعرض اللاعب للإصابة خلال تدريبات فريقه يوم السبت الماضي ليغيب عن مباراة سيينا في الدوري الإيطالي والتي انتهت بفوز فريقه 1-صفر.
ويعد صاحب الأعوام الـ29 ثالث لاعبي يوفنتوس تعرضا للإصابة هذا الموسم بجانب كلاوديو ماركيسيو والحارس جيانلويجي بوفون الذي يشارك مع فريقه وهو مصاب في ركبته انتظارا لإجراء جراحة في شهر ديسمبر المقبل.
ويتصدر ياكوينتا قائمة هدافي يوفنتوس الموسم الحالي برصيد أربعة أهداف في ثماني مباريات شارك فيهم.
وتحتل السيدة العجوز المركز الثالث في جدول ترتيب فرق الدوري الإيطالي برصيد 18 نقطة بفارق أربع نقاط عن إنتر ميلان المتصدر.



أعلن نادي بلاكبرن روفرز الإنجليزي عن إصابة لاعبين اثنين على الأقل من الفريق الأول بمرض أنفلونزا الخنازير فيما يعاني آخرون من أعراض مشابهة.
وتحوم الشكوك حول الإنجليزي ديفيد دن والكونجولي كريستوفر سامبا اللذين غابا عن لقاء تشيلسي الماضي لإصابتهم بـ"فيروس غامض" بحسب بيان من النادي.
ولم يفصح مسؤولو النادي عما إذا كان دن وسامبا هما المصابين أم لا.
وقال سام الارديس مدرب الفريق للموقع الرسمي: "سيغيب اللاعبان عن المباراة المقبلة في كأس رابطة المحترفين".
وأضاف "أتمنى أن يصبحا جاهزين لمواجهة مانشستر يونايتد يوم السبت المقبل على أولد ترافورد".
وكانت مباراة في الدوري الفرنسي بين باريس سان جيرمان ومرسيليا قد أجلت بسبب إصابة ثلاثة لاعبين من فريق العاصمة بالمرض نفسه.
ولكن بلاكبرن أكد أنه لن يطالب بتأجيل مباراته المقبلة في كأس "كارلينج" بسبب لاعبيه المريضين.



أعلن نادي ميدلسبره الذي يلعب له محمد شوقي تعيين جوردون ستراخان مديرا فنيا خلفا لجاريث ساوثجيت الذي أقيل من منصبه الأسبوع الماضي.
وقال النادي الذي ينافس حاليا في دوري الدرجة الثانية الإنجليزي إن ستراخان سيتم تقديمه رسميا في مؤتمر صحفي مساء الاثنين.
وقاد ستراخان سيلتيك لمدة أربع سنوات من 2005 حتى مايو الماضي، محققا الفوز بالدوري الاسكتلندي ثلاث مرات والكأس مرة واحدة إضافة إلى قيادة سيلتيك إلى بلوغ مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا.
وربما يحصل شوقي على فرصة للمشاركة مع المدرب الاسكتلندي البالغ من العمر 52 عاما، بعدما كان خارج حسابات ساوثجيت تماما طوال منذ الموسم الماضي وحتى بعد الهبوط إلى الدرجة الأدنى.
وكان لاعب الوسط الدولي المصري قد أعلن رغبته في الرحيل عن ميدلسبره في يناير المقبل بحثا عن فرصة للعب أساسيا رغم تأكيده على رغبته بالبقاء في أوروبا وعدم العودة إلى مصر.

تاريخ مشرف
ويأتي الصعود إلى الدوري الممتاز على رأس أولويات ستراخان. ويحتل الفريق حاليا المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط عن نيوكاسل صاحب الصدارة بعد مرور 14 مرحلة من المسابقة.
ويمتلك ستراخان تاريخا تدريبيا في إنجلترا، إذ قاد كوفنتري سيتي من عام 1996 حتى عام 2001 ثم انتقل إلى تدريب ساوثمبتون من 2001 قبل تولي مسؤولية سيلتيك.
وكان ستراخان لاعبا ذا شأن في في السبعينات والثمانينات، إذ لعب لأندية داندي وأبردين في اسكتلندا قبل الوصول إلى قمة مشواره الكروي مع مانشستر يونايتد في الفترة من 1984 حتى 1989 والتي خاض خلالها مع الشياطين الحمر 160 مباراة سجل فيهم 33 هدفا.
ولعب ستراخان أيضا 50 مباراة دولية سجل على مدار 12 عاما.




أبدى أليساندرو نيستا مدافع ميلان سعادته الغامرة بتسجيل هدفي الفوز لفريقه على كييفو، في واقعة هي الأولى له في تاريخه مع كرة القدم.
ويمتد تاريخ نيستا مع الدوري الإيطالي الممتاز منذ عام 1993 منذ كان لاعبا في صفوف لاتسيو قبل الانتقال إلى ميلان منذ 2002.
ولم يحرز نيستا طوال هذه الفترة هدفين في لقاء واحد أبدا، كما لم يسجل أي هدف منذ نحو عامين. ولكن هدفيه أمام كييفو أنقذا ميلان من الخسارة بعدما كان فريقه متأخرا بهدف.
وتابع المدافع الدولي السابق في تصريحات أبرزتها مجلة "كالتشيو إيطاليا" أن تسجيع هدفين شعور رائع. وأضاف "قضيت ليلة استثنائية بتسجيل هدفين في مباراة واحدة.
ويحتل ميلان المركز السادس في ترتيب فرق جدول الدوري الإيطالي برصيد 15 نقطة من تسع جولات.
ومع ظهوره بمستوى طيب، أكد نيستا أنه لن يعود إلى صفوف المنتخب الإيطالي لخوض منافسات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا.
وقال : "لن أناقش مسألة عودتي مع مارشيلو ليبي فهو يعلم أنني لن اتراجع عن قراري".
ويرى المدافع البالغ من العمر 33 عاما أن جسده لم يعد يحتمل المجهود البدني المطلوب للمشاركة مع ميلان ومنتخب إيطاليا معا.



استعاد برشلونة بريقه واكتسح ريال ساراجوسا بستة أهداف مقابل هدف يتيم للضيوف خلال المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني على ملعب كامب نو.
وكان حامل لقب الليجا قد خسر على ملعبه في الجولة السابقة من دوري أبطال أوروبا أمام روبن كازان الروسي، ما فتح باب النقاش حول "هل انتهى رصيد برشلونة من الإمتاع"؟
ومساء الأحد، رد برشلونة بفضل المالي سيدو كيتا الذي سجل ثلاثة أهداف في الدقائق 24 و41 و86.
وارتقى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مجددا لقمة هدافي الدوري الإسباني بعدما سجل هدفين في الدقيقتين 29 و56.
كما وضع الأرجنتيني ليونيل ميسي بصمته بهدف في الدقيقة 80، محتلا المركز الرابع في جدول الهدافين، بذات رصيد منافسه كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد ومنتخب البرتغال.
وانفرد برشلونة مجددا بالصدارة بعد الفوز الكبير، إذ رفع الفريق الكتالوني رصيده لـ22 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني.
وفي ذات الجولة، تقدم فالنسيا في جدول الليجا للمركز الرابع برصيد 15 نقطة بعد الفوز على مضيفه ألمريا بثلاثية نظيفة.
افتتح ديفيد بيا أهداف الخفافيش في الدقيقة 54، وسجل بابلو هرنانديز الهدف الثاني في الدقيقة 74، فيما اختتم خوان ماتا الثلاثية في الدقيقة 87.








خطف أليساندرو نيستا فوزا لميلان من براثن مضيفه كييفو فيرونا بهدفين لهدف في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي.
تأخر ميلان بهدف لجامبييرو بينزي في الدقيقة السابعة، واستنفذ الروسونيري كل ما لديه من طاقة لتحويل النتيجة إلى فوز.
ولعب "المدافع الأنيق" نيستا دور البطولة في قنص النقاط الثلاث، بإحرازه هدفي الفوز في الدقيقتين 81 و90.
الفوز هو الثالث للروسونيري على التوالي، والثاني في الكالتشيو، ما دفع الفريق في جدول الترتيب إلى المركز السادس برصيد 15 نقطة، بفارق سبع نقاط عن القمة.
دخل ميلان اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد الفوز على ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا بملعب سانتياجو برنابيو.
إلا أن تلك المعنويات اصطدمت بهدف مبكر لسيينا من عرضية يسارية حولها بينزي في شباك البرازيلي نيلسون ديدا.
الضغط يخف عن كتفي ليوناردو

وعانى ميلان طوال المباراة من تكتل كييفو الدفاعي، ما دفع ليوناردو المدير الفني للروسونيري لإجراء مغامرة هجومية.
فأشرك ليوناردو رأسي الحربة ماركو بوريللو وفيليبو إنزاجي بدلا من الهولندي غير الموفق دائما كلاس-يان هونتلار وصانع الألعاب البرازيلي رونالدينيو.
وتقدم ميلان بأكمله للهجوم في الدقائق العشر الأخيرة التي شهدت هدفي نيستا من ضربتي رأس، تحولتا إلى ثلاث نقاط ثمينة في رصيد الروسونيري.



أوقف وست هام يونايتد مسيرة انتصارات أرسنال في الدوري الإنجليزي وأسقطه في فخ التعادل بهدفين لمثليهما في المرحلة العاشرة من المسابقة.
وحول أبناء المدرب الإيطالي جيانوفرانكو زولا تأخرهم بهدفين للهولندي روبن فان بيرسي والفرنسي ويليام جالاس في الدقيقتين 16 و37 إلى تعادل.
ويعود الفضل في تعادل وست هام لهدفي كارلتون كول وأليساندرو داميانتي في الدقيقتين 74 و80.
وتوقف رصيد أرسنال من الانتصارات المتوالية هذا الموسم عند أربع مباريات، وبرغم ذلك ارتقى المدفعجية للمركز الثالث في جدول الدوري برصيد 19 نقطة.
ويحتل وست هام المركز قبل الأخير في المسابقة بست نقاط من انتصار وثلاثة تعادلات، بخلاف خمس خسائر.
وفي ذات الجولة، تعادل مانشستر سيتي على ملعبه مع فولام بهدفين لمثليهما.
تقدم المدافع جوليان ليسكوت والبلغاري مارتن بتروف لسيتي في الدقيقتين 54 و60، وتعادل الأيرلندي داميان داف والأمريكي كلينت ديمبسي في الدقيقتين 62 و68.
وتوقف مانشستر سيتي في المركز السادس برصيد 18 نقطة، وله مباراة مؤجلة، فيما يحتل فولام المركز الـ13 برصيد 11 نقطة.



خطف شالكه تعادلا ثمينا من ضيفه هامبورج بثلاثة أهداف لكل منهما في إطار المرحلة العاشرة للدوري الألماني يوم الأحد.
تقدم الضيوف أولا عن طريق السويدي ماركوس بيرج في الدقيقة 27 بعد أن حول عرضية الهولندي إليرو إليا من مدى قريب داخل المرمى.
وأضاف بيوتر تروشوفسكي الهدف الثاني في الدقيقة 45 من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.
وقلص كيفن كوراني الفارق في الدقيقة 50 بعدما حول عرضية البرازيلي رافينيا برأسه على يسار الحارس فرانك روست.
وعادل لوكاس شميتش النتيجة لشالكه في الدقيقة 62 بعد أن استغل الكرة المرتدة من العارضة وأودعها برأسه داخل المرمى.
وبعد مجهود فردي من البرازيلي زي روبرتو لعب الكرة إلى بيرج الذي أحرز الهدف الثالث لهامبورج في الدقيقة 80.
ولكن كوراني نجح في تعديل النتيجة من كرة رأسية من مدى قريب في الدقيقة 90.
التعادل رفع رصيد هامبورج إلى 22 نقطة في المركز الثاني خلف باير ليفركوزن بفارق الأهداف، كما ارتفع رصيد شالكه إلى 20 نقطة في المركز الرابع.
وتغلب فيردر بريمن على مضيفه بوخوم بأربعة أهداف مقابل هدف، ليتقدم إلى المركز الثالث برصيد 21 نقطة، بينما تجمد رصيد بوخوم عند ثماني نقاط في المركز الـ17.
وتعادل هيرتا برلين مع فولفسبورج سلبيا في آخر مباريات المرحلة.




أنهى يوفنتوس سلسلة نتائجه السلبية في الدوري الإيطالي بالفوز على سيينا 1-0 في المرحلة التاسعة من المسابقة يوم الأحد.
وقاد البرازيلي أماوري قوات البيانكونيري لإسقاط سيينا في الدقيقة 72 بضربة رأسية من ركلة ثابتة نفذها مواطنه دييجو.
وارتقى فريق السيدة العجوز للمركز الثالث برصيد 18نقطة، مبتعدا عن القمة التي يحتلها إنتر ميلان بأربع نقاط.
وكان يوفنتوس تحت ضغط الانتقادات بعد أربع مباريات دون فوز في الدوري الإيطالي، إثر ثلاثة تعادلات وخسارة أمام باليرمو.
عدل شيرو فيرارا المدير الفني ليوفنتوس طريقة لعب الفريق عن مباراة مكابي حيفا، إذ دفع بأماوري بجوار الفرنسي ديفيد تريزيجة في خط الهجوم.
وحافظ جيانلويجي بوفون حامي عرين يوفنتوس على عادته بالتصدي لكرة رائعة على الأقل في كل مباراة.
فقد رد بوفون محاولة ألبين إكدال لإسقاط الكرة من فوقه وذلك خلال الشوط الأول.

أنعش ليفربول حظوظه في المنافسة على الدوري الإنجليزي بإسقاط ضيفه مانشستر يونايتد 2-0 عصر الأحد باستاد أنفيلد.
أحرز الإسباني فيرناندو توريس والبديل الفرنسي ديفيد نجوج هدفي الحمر في الدقيقتين 65 و 96.
ورفع ليفربول رصيده إلى 18 نقطة قافزا إلى المركز الخامس، ومقتربا من الشياطين أصحاب المركز الثاني بـ22 نقطة، فيما يغرد تشيلسي وحيدا في الصدارة.
وبهدذه النتيجة يستمر ليفربول في إسقاط مانشستر يونايتد للموسم الثاني على التوالي، بعد أن فاز في مباراتي الذهاب والعودة الموسم الماضي.
شهد اللقاء ظهور مايكل أوين بقميص مانشستر في ملعب "أنفيلد" الذي احتضنه وقت تحوله إلى نجم مع ليفربول، قبل أن يرحل إلى ريال مدريد ومنه إلى نيوكاسل.
أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه الصربي نمنيا فيديتش من جانب مانشستر مع الدقيقة 90، والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو من ليفربول في الدقيقة 93.
جاءت المباراة قوية وكان شوطها الثاني غاية في الإثارة من جانب الفريقين غير أن ليفربول أحسن استغلال الفرص التي لاحت له ليخرج باللقاء حاصدا النقاط الثلاث.
قبل بداية المباراة ألقى جمهور ليفربول كرات شاطئية على أرض الملعب حتى لا يسبقهم حضور مانشستر في الاستفزاز.
وجاءت كرات ليفربول بيضاء، بينما ألقى جمهور مانشستر كرات حمراء تشبه التي تسببت في خسارة ليفربول أمام سندرلاند في الجولة المنصرمة من الدوري الإنجليزي.

كان الشوط الأول متوسط المستوى، وانحصرت الكرة في أغلب فتراته في منتصف الملعب وسيطر أصحاب الأرض على مجريات الأمور.
أخطر الفرص جاءت من ضربة حرة مباشرة صوبها قائد ليفربول جيمي كارجير تصدى لها حارس مانشستر فان دير سار، لترتد إلى توريس الذي سددها، ليقف في وجهها الهولندي العائد من الإصابة مرة أخرى.
أخطر فرص ليفربول أهدرها الهولندي ديرك كاوت في الدقيقة 50 عندما استقبل كرة ولكنه تباطأ في تسديدها لينقذها ريو فرديناند.
على الجانب الأخر اعتمد مانشستر على الهجمات المرتدة ولم يهدد مرمى الحارس الإسباني بيبي رينا على الإطلاق.
حصل الإكوادوري أنطونيو فالنسيا على ضربة حرة غير مباشرة من الجانب الأيمن عندما عرقله ماسكيرانو بعنف ليحصل الأرجنتيني على البطاقة الصفراء الأولى.
وحول مايكل كاريك لاعب مانشستر الضربة الحرة غير المباشرة برأسه في الدقيقة 61 لتصطدم بالمدافع الأحمر دانيل أجير وتخرج إلى ركنية.
تقدم توريس لليفربول من بينية رفيقه يوسي بنايون، التي وضعت ريو فرديناند مدافع مانشستر في ظهر "النينو"، ليسكن الأخير الكرة على يسار فان دير سار.
بعد الهدف انقلب الحال ليضغط مانشستر على وسط ملعب ليفربول، ويعتمد الحمر على الهجمات المرتدة.
فقد أجري أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر تغييرين في الدقيقة 74 بنزول مايكل أوين والبرتغالي لويس ناني بدلا من البلغاري ديميتار برباتوف وبول سكولز.

وقابل جمهور ليفربول مايكل أوين بهجوم وصافرات الاستهجان، وهو ناشئ أنفيلد السابق، وأحد هدافي الحمر في آواخر التسعينات.
ورد الإسباني رافايل بينيتث المدير الفني لليفربول بتغيير نجمه – الذي شارك وهو غير مكتمل اللياقة – توريس، ونزول الفرنسي ديفيد نجوج في الدقيقة 81.
وفي الدقيقة 85 كاد الشياطين إدراك التعادل عندما استقبل أوين كرة على صدره حولها لأنطونيو فالنسيا على الجانب الأيمن الذي سددها بقوة، لتصطدم بالعارضة.
ثم عرقل كارجير رفيقه السابق أوين الذي كان في طريقه للانفراد بمرمى ليفربول، ولكن الحكم اكتفى بإشهار البطاقة الصفراء وسط اعتراضات فيرجسون.
ترتد الكرة بانفراد لكاوت من كرة طولية، ليسقطه فيديتش، فأشهر الحكم بطاقة صفراء أيضا، ولكنها الثانية، فخرج الصربي مطرودا في الدقيقة 89.
استمرت محاولات مانشستر يونايتد لإدراك التعادل وسط تكتل دفاعي منظم من أبناء بينيتث، وهجمات مرتدة أكثر خطورة.
في الدقيقة 95 أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه الأرجنتيني ماسكيرانو الذي اندفع بقوة في محاولة لقطع الكرة من فان دير سار، ليخرج اللاعب مطرودا.
وقضى نجوج على أحلام مانشستر يونايتد من هجمة مرتدة أحرز منها الهدف الثاني معلنا نهاية المباراة بفوز ليفربول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جوارديولا: الإعلام يحق له انتقاد الفريق وعلينا احترامهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب كريزى :: ::اخبار النجوم والمشاهير:: :: نجوم الرياضه-
انتقل الى: