منتديات شباب كريزى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزنا الزائر يرجى التشرف بالدخول الى المنتدى ان كنت عضو او التسجيل ان لم تكن عضو وتريد الانضمام الى اسرة منتدى حـلـم شبـــــــــــ كريزيـ ـــــــــابـ
شكرا
للأتصال بنا:
mohamed_hero528@yahoo.com
mohamedhero1@hotmail.com

ادارة المنتدى MR K@R$A


مرحبا بك يا *** زائر *** نورتنا بتواجدك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أماكن دخول الجماهير وترتيبات أمنية مكثفة وتحذير من إصطحاب الليزر والألعاب النارية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود 1221
عضو مميز
avatar

وسامك :
عدد المساهمات : 192
نقاط : 34160
تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: أماكن دخول الجماهير وترتيبات أمنية مكثفة وتحذير من إصطحاب الليزر والألعاب النارية   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 12:16 am





نشر الإتحاد المصرى لكرة القدم الترتيبات الأمنية الخاصة بالمباراة المرتقبة بين المنتخبين المصرى والجزائرى فى الجولة السادسة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا حيث تم تحديد أماكن دخول الجماهير وعرض قائمة المحظورات .



وعرض الإتحاد المصرى لكرة القدم على موقعه الإلكترونى الترتيبات الأمنية الكاملة للقاء كالتالى :



يهيب الاتحاد المصرى لكرة القدم الجماهير المصرية بإتباع جميع التعليمات الأمنية الواردة بهذا البيان، والتعاون مع رجال الأمن المصرى وهيئة استاد القاهرة والمنظمين والحفاظ على منشآت ستاد القاهرة الدولى، حتى تخرج المباراة بصورة تليق بإسم مصر .

أولا التذاكر المطروحة :


طبقا لتعليمات هيئة ستاد القاهرة بالإلتزام بالسعة الأمنية للإستاد، وسوف يتم طرح عدد 63,900 تذكرة.
تذاكر المباراة مؤمنة بالكامل وغير قابلة للتزوير أو التقليد أو التصوير.
المقصورة الرئيسية، دعوات شخصية لكبار الضيوف بالكامل وغير مطروحة للبيع ذات اللون الذهبى (مدخل آل رشدان)
المقصورة الأمامية، تذاكر بقيمة 1500 جنية مصرى ذات اللون البمبى. (مدخل آل رشدان)
الدرجة الأولى يمين، تذاكر بقيمة 250 جنية مصرى ذات اللون اللبنى. (مدخل آل رشدان(
الدرجة الأولى يسار، تذاكر بقيمة 250 جنية مصرى ذات اللون البنفسجى. (مدخل آل رشدان(
الدرجة الأولى العلوى، تذاكر بقيمة 200 جنية مصرى ذات اللون الأصفر. (مدخل آل رشدان(
الدرجة الثانية، تذاكر بقيمة 50 جنية مصرى ذات اللون البنى. (مدخل يوسف عباس(
الدرجة الثالثة يمين، تذاكر بقيمة 15 جنية مصرى ذات اللون الرمادى. (مدخل الأوتوستراد(
الدرجة الثالثة يسار، تذاكر بقيمة 15 جنية مصرى ذات اللون الأخضر. (مدخل صلاح سالم)

ثانيا منافذ البيع ومواعيد البيع:

سوف يتم البيع من خلال 7 منافذ نادى الشمس/ نادى هليوبوليس/ نادى الأهلى بمدينة نصر/ نادى الزمالك/ نادى الصيد/ نادى المعادى/ نادى 6 أكتوبر.
يبدأ البيع الخميس 12 نوفمبر من الساعة 11:00 صباحا وحتى الساعة 20:00 مساء، والجمعة 13 نوفمبر من الساعة 13:30 بعد الظهر وحتى الساعة 20:00 مساء، أوحتى نفاذ الكمية

ثالثا الصحفيين والإعلاميين :

سوف يتم دخول السادة الإعلاميين الى الاستاد بالبطاقات التى يصدرها إتحاد الكرة.
إستمارة طلب البطاقات يمكن تحميلها من خلال موقع إتحاد الكرة المصرى، وللجنة الحق فى قبول أو رفض أى إستمارة.
التليفزيون المصرى له الحق وحده فى الحقوق التليفزيونية للمباراة.
ممنوع دخول أى إعلامى أو كاميرات تليفزيونية الى أرض الملعب إلا أصحاب الحقوق وقبل 60 دقيقة من بداية المباراة فقط.
لدخول المنطقة المختلطة أو المؤتمر الصحفى بعد المباراة، ليس لكل صاحب بطاقة دخول المباراة الدخول فى هاتين المنطقتين، ولكن كل منطقة لها تصاريح الخاصة تعطى عند الدخول، وعلى السادة الإعلاميين الإلتزام بذلك.

رابعا الإحتياطات الأمنية للمباراة :

تفتح أبواب الاستاد فى تمام الساعة الثالثة ظهر يوم المباراة.
لايسمح بدخول أى فرد بدون تذكرة أو بطاقة الصادرة من اتحاد الكرة، وسوف يمنع الأمن أى فرد بدون تذكرة أو بطاقات اتحاد الكرة المصرى بالتواجد حول منطقة الاستاد.
سوف يتم عمل نقطتين للتفتيش عن التذاكر (Control 1/ Control 2).
سوف يتم عمل نقاط تفتيش ذاتى للجمهور.
يجب الالتزام بألوان التذاكر والدخول من البوابة المخصصة لكل درجة، حيث يوجد باركود على التذاكر وسوف لاتفتح البوابات الالكترونية إلا بالتذكرة الصحيحة لكل درجة. برجاء مراجعة ظهر التذكرة لمعرفة البوابة الصحيحة وإتباع العلامات الإرشادية حول الاستاد لمعرفة الدرجة الصحيحة.
ممنوع إصطحاب الأطفال بدون تذكرة وسوف لايسمح بدخولهم.
ممنوع دخول أى نوع من زجاجات المياه/ علب المياه الغازية أو العصير، تتوافر جميع الخدمات داخل الاستاد.
ممنوع دخول أقلام الليزر/ اسلحة او أدوات حادة/ ألعاب نارية/ مواد ملتهبة.
يجب الإلتزام بالشروط والأحكام الموجودة على ظهر التذكرة، وللاتحاد المصرى والمنظمين والأمن الحق فى إستبعاد أى شخص لايلتزم بهذه التعليمات .




تقرر طرح تذاكر كأس الأمم الأفريقية القادمة التى تستضيفها أنجولا للبيع بنهاية الشهر الجارى ، بينما قدم المهاجم الأنجولى مانوتشو إعتذاره للبرتغالى مانويل جوزيه أثر تخلفه عن معسكر الفريق الذى أقيم فى البرتغال وخاض خلاله المنتخب الأنجولى مباراتين وديتين أمام مالطا والكاميرون .



وعقد وزير الشباب والرياضة الأنجولى إجتماعا مع أعضاء السلك الدبلوماسى المعتمدين فى أنجولا ووضع إستعدادات بلاده لإستضافة البطولة مؤكدا أن تذاكر البطولة سيتم طرحا للبيع بنهاية الشهر الجارى خاصة مع الوقوف على كافة التفاصيل التنظيمية الخاصة بالبطولة .



وطمأن الوزير أعضاء السلك الدبلوماسى على إستعدادات بلاده الأمنية والتقنية والتنظيمية الخاصة بالبطولة مؤكدا أن التحضيرات تسير على قدم وساق لتهيئة المناخ للمنتخبات المشاركة وجماهيرهم التى ستحضر لمؤازرتهم لإنجاح أكبر حدث رياضى فى أفريقيا .



وأختتم الوزير بتزويد الحاضرين بكافة المعلومات عن المدن و الفنادق والمستشفيات والطرق ووسائل النقل وملاعب التدريب وملاعب المباريات وأماكن إقامة الإعلاميين واللاعبين والجماهير مؤكدا أن الأربع مدن التى ستستضيف البطولة ستكون على أتم إستعداد لإستضافتها .



وتجرى قرعة بطولة الأمم الأفريقية يوم 20 نوفمبر الجارى في مركز المؤتمرات الدولية في العاصمة الأنجولية لواندا بحضور ممثلي الدول الـ16 المشاركة في البطولة ، وسيتم وضع مصر وانجولا وكوت ديفوار والكاميرون على رؤوس المجموعات الأربعة للبطولة .



بينما على الجانب الأخر تقدم المهاجم مانوتشو لاعب فريق بلد الوليد والمنتخب الأنجولى باعتذارا إلى مديره الفنى مانويل جوزيه بعد تأخر اللاعب فى الإنضمام إلى معسكر منتخب بلاده الذى أقيم فى البرتغال ومن ثم غيابه عن مباراتى فريقه الوديتين أمام مالطا والكاميرون .



وأتخذ جوزيه قرارا بإيقاف اللاعب عن اللعب مع المنتخب الأنجولى وإستبعاده من المعسكر بعد وصوله متأخرا ، وهو ما دفع اللاعب إلى تقديم إعتذارا إلى الجمهور الأنجولى بصفة عامة وإلى مانويل جوزيه المدير الفنى للمنتخب الأنجولى بصفة خاصة .



وقال مانوتشو لوكالة أنباء أنجولا " أعتذر للجماهير الأنجولية بصفة عامة وإلى الجهاز الفنى ومانويل جوزيه بصفة خاصة خاصة أن تأخرى فى الإنضمام إلى معسكر الفريق كان بسبب التأشيرات وليس بسبب الإستهتار ، وأتمنى أن أعود للمشاركة مع منتخب بلادى وأقدم سلوكا طيبا للجميع " .



بينما اختار البرتغالى مانويل جوزيه قائمة المنتخب الأنجولى التى ستخوض مباراتى الكونغو " برازافيل " وغانا الوديتين يومى 14 و18 من الشهر الجارى على التوالى وضمت القائمة فلافيو أمادوا لاعب الشباب السعودى ( على عكس ما تناولته بعض وسائل الإعلام حول نشوب خلاف بين جوزيه وفلافيو فى الأونة الأخيرة وسط توقعات بإستبعاد اللاعب ) و ضمت القائمة أيضا جيلبيرتو لاعب الأهلى المصرى .



الجدير بالذكر أن أنجولا ستستضيف بطولة كأس الأمم الأفريقية 2010 فى الفترة من 10 إلى 31 يناير القادم فى أربع مدن هى : لواندا ، لوبانجو ، بنجويلا ، كابيندا .



قال المخرج محمد نصر مخرج لقاء مصر والجزائر الهام والمصيرى فى ختام تصفيات المونديال أن هناك مفاجآت بالجملة ستتم فى أحداث النقل التلفزيونى قبل وأثناء وبعد المباراة المرتقبة خاصة أن هناك 14 كاميرا ستنقل أحداث المباراة موزعة توزيعا مثاليا فى جميع إتجاهات الملعب .



وأضاف نصر فى تصريحات خاصة لـ شباب كريزى أن هناك خطة مًحكمة من الإستاذ اسامة الشيخ رئيس القنوات المتخصصة لإخراج اللقاء فى أفضل صورة وبالشكل المثالى وتم وضع كافة إمكانات القطاع والتليفزيون من أجل إخراج المباراة فى أفضل صورة .



وأشار نصر إلى أن هناك 14 كاميرا سوف تنقل أحداث المباراة ستكون موزعة التوزيع المثالى فى جميع أتجاهات الملعب ، وسيكون هناك كاميرا فى أعلى نقطة فى ستاد القاهرة بالإضافة إلى أخرى محمولة بالإضافة إلى كاميرات موزعة بالتساوى خلف المرميين و على الأجهزة الفنية .



وفجر نصر مفاجأة بأن هناك يوما كاملا عن المباراة على شاشة قناة النيل للرياضة بالتعاون مع التليفزيون المصرى سيبدأ من الساعة الحادية عشرة صباح يوم المباراة سيستمر حتى نهاية المباراة وستكون هناك تقارير ومتابعات من داخل إستاد القاهرة ومن الشارع المصرى و الشارع الجزائرى .



مؤكدا أن اللقاء سيتم إذاعته على النمط الإخراجى لمباريات كأس العالم للشباب التى أقيمت مؤخرا فى مصر وبطولات الفيفا بصفة عامة ، مشيرا إلى أن هناك مفاجأة للجمهور الجزائرى الذى سيحضر اللقاء لكشف أى محاولة للخروج عن النص .



وعن تخوف بعض الجماهير من الإخراج الردىء لبعض المباريات وتوقيت إعادة الأهداف : قال نصر ستستمع الجماهير بمباراة كرة قدم حقيقية وإخراجا مثاليا يتضمن لقطات الإعادة فى أوقاتها المناسبة ونقل كل ما يحدث فى الملعب قبل وأثناء وبعد المباراة بكل دقة وفى التوقيتات المناسبة .



و قال نصر " أطمئن الجماهير التى ستشاهد اللقاء بأنه لم ترى إلا ما تحب عينك أن تشاهده " .



وأختتم محمد نصر بتوجيه عميق شكره إلى الاستاذ اسامة الشيخ على اختياره لإخراج اللقاء الهام والمرتقب خاصة أن هذا الاختيار يصب فى صالح جميع المخرجين المصريين والكوادر المصرية ، مؤكدا أن الشيخ يبذل جهودا كبيرة من أجل تقديم خدمات مميزة للجمهور المصرى .



يذكر أنه تم تكليف محمد نصر بإخراج لقاء مصر والجزائر فى ختام مباريات المجموعة الثالثة فى التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وستقام المباراة على ستاد القاهرة الدولى فى السابعة والنصف مساء السبت القادم .




يواصل المنتخب المصرى إستعداداته لمواجهة المنتخب الجزائرى فى الجولة السادسة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا حيث ينقل المنتخب تدريباته المسائية اليوم إلى ستاد القاهرة فى نفس موعد مباراة الجزائر بعدما أدى الفريق تدريباته الصباحية على ملاعب بترو سبورت .



و صرح الكابتن شوقي غريب بأن المران امس كان بالفترة المسائية فقط والذي اشتمل على التدريبات البدنية والتكتيكية وتدريبات خاصة لبعض اللاعبين شارك فيها لأول مرة اللاعب عبد الظاهر السقا .



و خاض الفريق التدريب الصباحي اليوم والذي بدأ فى تمام التاسعة صباحاً ولمدة 45 دقيقة وتم تخصيصه للنواحي الهجومية بمشاركة 13 لاعباً ( 3 حراس + 10 لاعبين ) من بينهم محمد زيدان ومحمد شوقي حسبما ذكر الموقع الرسمى لإتحاد الكرة .



وأعقب التدريبات محاضرة من الساعة 11:30 ولمدة ساعة و أقيمت المحاضرة التي تم فيها فتح الحوار والمناقشة العامة على مواطن القوة الهجومية والدفاعية وذلك بعد مشاهدة أحدى مباريات المنتخب الجزائري .



بينما ينقل الفريق التدريب المسائي اليوم لمدة 75 دقيقة وسيقام لأول مرة على ملعب المباراة باستاد القاهرة وفي نفس موعد المباراة الساعة 7:30 ،



و يؤدي اللاعب حسني عبد ربه البرنامج العلاجي الخاص به بكل قوة واصرار وتحدي واحتمالية مشاركته كبيرة فى تدريبات اليوم مع اللاعبين والتي تشمل على تقسيمهم الي ثلاث مجموعات تحت اشراف الكابتن حسن شحاتة .. احمد سليمان لمجموعة الحراس وحمادة صدقي لمجموعة المدافعين وشوقي غريب لمجموعة المهاجمين ثم تختتم التدريبات بتقسيمة لمدة 30 دقيقة للتركيز على مراكز اللاعبين .



تتركز أوقات فراغ اللاعبين فى التواجد حول البلاي ستيشن والبلياردو وتنس الطاولة لكسر حدة الملل والشعور بالهدوء النفسي . وجميع اللاعبين بحالة جيدة ولأول مرة يكتمل عدد اللاعبين المشاركين بالمعسكر الى 25 لاعب .



يذكر أن المنتخب المصرى سيواجه نظيره الجزائرى فى الجولة السادسة للمجموعة الثالثة فى التصفيات الأفريقية المزدوجة للتأهل لكأس العالم و الأمم الأفريقية فى نفس العام 2010 ويحتاج المنتخب المصرى للفوز بفارق ثلاثة أهداف للتأهل للمونديال بينما يخوض مباراة فاصلة مع الخضر فى حال فوزه بفارق هدفين .



اطار متابعة الصحافة الجزائرية لنجم الأهلي المحترف ابن الجزائر امير سعيود أجرت جريدة الخبر الجزائرية حوارا مطولا مع اللاعب اشاد فيه بتجربة احترافه في القلعة الحمراء والطريقة التي يتعامل بها الأهلي مع نجومه الاحترافيه التي جعلته يشعر انه محترف في افضل الاندية الاوروبيه بفضل الامكانيات والتجهيزات والتسهيلات التي يقدمها النادي للاعبيه.




التقت الجريدة الجزائرية بسعيود بعد انتهائه من التدريبات بمقر النادي، ووقفت على تواضع هذا الشاب وحب جماهير الأهلي له، إذ لا يمشي أمير أكثـر من بضعة أمتار حتى تسمع ''كلاكسات'' سيارة مرت من هنا لتحييه أو هرولة صبي ليصافحه أو يأخد معه صورة تذكارية. وعن تعلق مشجعي الأهلي بشخصه يقول أمير ''لا أدري بالضبط ما السر في ذلك، لكن تشجيعهم لي منذ التحاقي بالنادي أعطاني ثقة كبيرة في النفس، ولعل تصريحاتي في الفضائيات المصرية حول أملي في تأهل الجزائر على حساب مصر لكأس العالم من الأشياء التي أعجبت الأهلويين لأنني كنت صريحا، ولو قلت العكس لكنت كاذبا أو منافقا، فصراحتي هذه جعلت أنصار النادي يحيونني أكثـر''.



ويقول أمير حول اندماجه في الأهلي ''صراحة عندما بدأت التدريبات مع نجوم مثل ''أبوتريكة'' ومتعب وجمعة والآخرين شعرت بإحساس غريب، لكن تصرفات هؤلاء النجوم معي سهل الأمور بسرعة ولاسيما أنني كنت جزائريا، وأصبح الكل يمزح معي في التدريبات ويقول لي سنهزمكم يا أمير، ولن أقول شيئا جديدا عن ''أبوتريكة'' إنه شخصية فريدة من نوعها''. وأسهب أمير في ذكر مميزات ناديه الجديد متحسرا بالمرة عن حال الانديه الجزائرية، قائلا ''لقد أذهلت بهذه المرافق والإمكانيات التي يتوفر عليها الأهلي وكأنك في ناد أوروبي كبير، وبصراحة في الأهلي الاهتمام باللاعب أمر مقدس، ولو فعلت أنديتنا بالجزائر نصف ما يفعله الأهلي لتطورت كرة القدم عندنا بسرعة لأن المواهب التي تملك القدرات مثلي أو أحسن مني عددها لا يحصى في الجزائر، لكن الأندية لا تستمثر في الهياكل والمرافق بسبب قلة المال''. وحول تعرضه لضغطات بسيكولوجية في النادي بفعل الأزمة الإعلامية المفتعلة بين مصر والجزائر، قال أمير ''ضغوطات لا، لكن منذ لقاء مصر والكل في الجزائر أو في مصر يرغب في معرفة رأيي وظروفي، وبصراحة الأمر عادي في الأهلي والمعاملة لم تتغير''



واختتم أمير حواره مع الجريده بقوله ''في الحقيقة حجم المنافسة مع فريقي الأهلي ليس كبيرا، ولست قلقا على ذلك لأن سني لا يتعدى 19 والمستقبل كله أمامي بحول الله، وأظن بأن الأهم بالنسبة لي أن ألعب في فريقي كلما تتاح لي الفرصة، وبعدها المنتخب الوطني لن يتردد مسيروه في توجيه الدعوة لي''



الجدير بالذكر ان أمير سعيود قد انضم في بداية الموسم الحالي من الاكاديمية العربيه لاكتشاف المواهب الشابه ويعتبر من المواهب التي يعدها البدري في الفترة القادمة لتكون عماد الفريق في المنافسات المحلية والقارية.





يبدو أن مع قرب موعد المباراة تحول التشجيع الرياضي الى هيستيريا اعلامية خاصة من المواقع و الصحف الجزائرية، و التي تفرد مساحات شاسعة يومياً لأخبار غير مفهومة المصدر و هدفها الشحن العصبي و تصدير الإشاعات التي للأسف يصدقها العديد من أفراد الشعب.



و الغريب أن مع صدور تقرير إيجابي بعنوان "أدخلوا مصر آمنين"، و على غرار "إنفصام الشخصية" نشرت صحيفة الشروق ذاتها خبراً يسهل لأي شخص يملك منطق و عقل و إدراك بيان عدم صحته. مفاد الخبر أن سبب الإصابات المتعددة في صفوف "الخضراء" هو الشعوذة و السحر من جانب المصريين!! و سنفند الخبر و نعلق عليه لتوضيح درجة "الهستيريا" التي وصل اليها الإعلام.



كشف مصدر عليم بخبايا المنتخب الوطني أن مجموعة من المشعوذين المصريين تنقلت إلى أدغال إفريقيا مباشرة بعد نهاية مواجهة الجزائر ورواندا واستعانت ببعض المشعوذين المعروفين في أحد البلدان العربية والإفريقية.

و السؤال المنطقي، ماذا يعني مصدر عليم بخبايا المنتخب المصري ؟ و من هو هذا العليم بهذه الخبايا ؟ و ما المصدر الموثوق لهذا الخبر ؟

و السؤال الثاني، من يدفع تكاليف انتقال هؤلاء المشعوذين الى الأدغال ؟ و ما دخل أدغال أفريقيا بجلب مشعوذين عرب و هل كاتب الخبر على دراية بجغرافية أفريقيا و الوطن العربي؟ و هل صرح أي من هؤلاء المشعوذين العرب و الأفارقة الى كاتب الخبر أنهم يعملون الآن لخدمة المصريين؟ و من يدفع فاتورة هذه الشعوذة؟



وأضاف مصدرنا (هو نفس المصدر الغامض) أن خوف المنتخب المصري من الخسارة على أرضية ميدانه جعل مسؤوليه يفكرون في بعض الأمور اللارياضية على أمل هزم الجزائر بثلاثية والتأهل للمونديال.

ومن سوء حظ المنتخب المصري أن الإصابات التي تعرض لها لاعبو الخضر ليست بالخطيرة وأن كل اللاعبين شفوا منها وسيحضرون مواجهة ملعب القاهرة يوم السبت المقبل.

بنفس المنطق الساذج يحق للمصريين ادعاء ان إصابة حسني عبد ربه و فتح الله من قبله و انذار وائل جمعة الغريب هو من صنع المشعوذين الجزائريين.

و السؤال الآخر هو متى إستخدم المصريون أي سحر أو شعوذة عبر تاريخهم الأفريقي ؟ و ما الذي تغير الآن؟ و كيف يقوم منتخب يذبح الأضحيات و يتبرع لبناء المساجد في أفريقيا بعصيان الله بهذا الشكل ؟

و يتضح أن كاتب الخبر بنى أساس الإشاعة متعللاً بخوف المصريين من الخسارة على أرضهم. فهل جال صاحب الخبر على إتحاد الكرة في الجبلاية و وزارة الشباب لرؤية هذا الخوف ؟ العكس هو الصحيح فإن الثقة الزائدة هي مشكلة الشارع المصري فكيف يصل الواثق الى هذا الإفلاس حتى يستدعي المشعوذين؟

و السؤال الأهم هو هل أدى الهوس بالمباراة الى فقدان البوصلة و وضع أقدار الحياة و الإصابات بيد المنجمين؟



وتفاديا لأي طارئ وكما دأب عليه المنتخب الوطني تنقل مرقي شرعي مع البعثة المتواجدة في مصر سيقوم برقية شرعية في غرف فندق ابروتيل المطار التي سيقيم فيها المنتخب الوطني.



وإضافة إلى هذا فإن كل غرف الفندق ستفتش وستغلق إلى غاية التحاق البعثة الجزائرية بها، كما أن تحركات اللاعبين ستكون دقيقة ومدروسة داخل وخارج الفندق.



يبدو أن الهوس ليس من نصيب الشارع المصري ولا إداريي المنتخب كما أراد الكاتب بقدر ما هو واضح في صفوف منتخب "الخضراء". فالفندق تم تغييره منذ أسبوع، من ضمن عمليات التمويه و الهوس. و وضع "أعمال و شعوذة" في الغرف يتطلب تورط ادارة الفندق بهذا، و تورط العاملين أيضاً..و يبدو أن كاتب الخبر يشاهد "أفلام مغامرات" أمريكية، فهذه الأشياء لا تحدث في المحروسة. و هل يصعب على من يدبر هذه "المؤامرة الكبيرة" بالشكل الذي يرسمه الخبر أن يجد طريقة لتفعيل شعوذته..."الحارس هو الله"



و ما وضح الأمر أكثر هو اعتراف كاتب الخبر أن منتخب الجزائر يسافر و معه راقي شرعي في كل مبارياته، أي أن هذه الفكرة مزروعة عن كل المنتخبات التي تواجه الجزائر و ليس مصر فقط، فهل نجحت كل المنتخبات التي وصلت لكأس العالم طوال هذه العشرين عاماً من غياب الجزائر في فك طلاسم الأعمال و السحر و لم ينجح السحر سوى على الجزائر؟



و ينهي الكاتب خبره قائلاً ويرتقب أن ينقلب السحر على الساحر بعد نهاية مواجهة الجزائر أمام مصر، وهذا بتحقيق ثالث تأهل للخضر إلى المونديال وإبطال إعمال السحر والشعوذة التي نهى عنها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم.



و هنا أصبح الصحفي الشاهد و النيابة و القاضي و المقرر لنتيجة المباراة و انها ستكون سحر ينقلب على الساحر !! إذا فازت الجزائر فمبارك عليها و تكون قد تفوقت على مصر رياضياً بدون إدّعاء الإصابة على أرض الميدان و إستفزاز الجماهير و تضييع الوقت و العنف غير المبرر، عندها سنقول لها مبروك، أما إذا تأهل المنتخب سيكون أيضاً بجهده و تعبه و تشجيع الملايين خلفه، و ليس بسبب السحر...و "ربنا يهدي" محمود 1221




مع وصول الوفد الاعلامي الجزائري بدأت الامور تتضح للإخوه في الجزائر الشقيق وتظهر حقيقة الحرب الشعواء التي توهمها البعض بين الشعبين المصري والجزائري .. فكان تجول افراد الوفد الاعلامي الجزائري في الشوارع المصريه ودخولهم الى المحلات واختلاطهم بالشعب المصري اكبر الاثر على الصيغة الاعلامية الجزائرية التي تغيرت بفعل الود الذي وجده الجزائريين في مقابلة المصريين لهم في كل مكان بترحاب وود وصداقة اظهرت حقيقة المشاعر التي يكنها الشعب المصري لكل ماهو عربي.



وأوضحوا أن كل ما يذاع عبر الفضائيات ويتم تناقله عبر مواقع الإنترنت من أن المباراة تمثل معركة حربية لا أساس له من الصحة، وأن وسائل الإعلام هي من تحاول بث الكره والضغينة بين أفراد الشعبين المتحابين. وأكدوا في تقاريرهم أنهم أرادوا إيصال رسالة إلى الجماهير في بلدهم «ادخلوا مصر آمنين» وحذروا من الالتفات إلى وسائل الإعلام المصرية لأنها لا تنقل الحقيقة عن الشعب المصري الطيب الكريم، مشيرين إلى مدى الود والكرم الذي قوبلوا به من قبل الجماهير.



واشارت التقارير الى ترحاب الشعب المصري بقولها "لدى جولتنا في القاهرة، حرصنا على أن نظهر هويتنا حتى نستشف ردة فعل الشارع من ذلك خاصة وأن بعض الاعلاميين الأقزام ما فتئوا يصورون المباراة بين المنتخبين على أنها صراع أزلي ينبغي فيه قهر المنافس بكل الطرق بعيدا عن الروح الرياضية والورود. ورغم أن الحديث في البداية كان عن "حنغلبكم"، "حنفوز عليكم" إلا أن النهاية كانت دائما: "ياعم ما تاخذ معانا شاي"



وكانت جريدة الشروق الجزائرية قد نشرت تقريراً مطولاً تحت عنوان "الحرب بين الجزائر ومصر لا توجد إلا في رؤوس الغندور وشلبي وعمرو أديب" حيث اكد التقرير المكتوب على لسان الصحفي "محمد بغالي" انه عندما وصل الى القاهرة كان يتخيل ان سيتم احتجازه بالساعات وانه كان مهموماً يشعر بخوف من المعاملة التي يتوقع ان يلقاها في القاهرة حيث قال " لكن أول احتكاكي بمصر الإنسان عبر شرطي الحدود بدد كل تلك المخاوف وبدأت أشك بأن "الحرب بين الجزائر ومصر ربما لا توجد إلا في رؤوس الغندور وشلبي وعمرو أديب"



واضاف قائلاً " بمجرد أن انتهيت من كل "الاستعدادات" الوثائقية والنفسية وجدت نفسي أمام شرطي الحدود، شاب وسيم في مقتبل العمر، أمسك بالجواز تصفح أولى ورقاته ثم بادرني بالسؤال »كلمني بصراحة في اعتقادك مين اللي حيفوز«، وأجبت بنفس الصراحة التي طالبني بها بعد أن استجمعت كامل صفائي»إذا اعتمدنا على قانون الاحتمالات فإن الجزائر ستتأهل طبعا«، نطقت بردي وأنا أنتظر اللحظة التي يطلب فيها مني بالتنحي جانبا والانتظار... في لحظة تبددت كل المخاوف، وتهاوت كل نظريات التهويل والترهيب، فشرطي الحدود، وبنفس الابتسامة الجميلة، وضع ختمه على جواز سفري وقبل أن يتمنى لي إقامة طيبة بالقاهرة، عبر لي عن امتعاضه الشديد من حجم الشحن الذي أنتجه بعض أشباه الإعلاميين، يبغون من ورائه الوقيعة بين شعبين عربيين كبيرين، هما في الحقيقة عقل الوطن العربي وقلبه"



واستمر التقرير يتحدث عن كرم المصريين الذين قابلوه بترحاب لمجرد معرفته انه جزائري الى رفض صاحب المحل تقاضي قيمة خط الموبايل الذي اشتراه الصحفي بل وشحنه مجاناً له بالاضافة الى العديد من المواقف التي تعرض لها الصحفي في القاهرة وجميعها تشير الى ان الحرب بين مصر والجزائر لاتوجد الا في عقول البعض فقط من الموتورين في البلدين.






وصل النجم محمد زيدان لاعب منتخب مصر ونادي بروسيا دورتموند الألماني إلى مطار القاهرة الدولي للإنضمام إلى معسكر المنتخب الوطني استعداداً لمباراة الجزائر المرتقبة يوم 14 نوفمبر الحالي والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا .

وقال زيدان في تصريحات لقناة دريم الفضائية أنه مستعد لهذا المباراة بكامل تركيزه ، وأن المباراة مصيرية ومهمة جداً ولا يوجد بها هزار فهي حلم 80 مليون مصري وليس حلم للاعبين فقط.

وأضاف زيدان سنسعى بكامل قوتنا أن نحجز تذكرة التأهل لجنوب أفريقيا في هذه المباراة أمام الجزائر ، وسأحضر حقائبي وأتوجه للمنتخب في الحال .

وأكد زيدان أن هذه هي المهمة الثانية للاعبين بعد انتهاء المهمة الأولى في الجزائر ونسعى لحجز مكاننا الأساسي الذي نستحقه .

وقال أحد مشجعي المنتخب للنجم زيدان أن الجزائريين قاموا بحرق تيشرت مصر وعمل صور اللاعبين المصريين بصور فنانات ليرد زيدان عليه بأننا سنحرق قلوبهم في مصر بإذن الله.

يذكر أن المنتخب المصري سيواجه نظيره الجزائري يوم 14 نوفمبر الحالي في الجولة الأخيرة من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا



تقلصت بصورة كبيرة فرص حسني عبد ربه في اللحاق بلقاء مصر والجزائر يوم السبت المقبل بسبب إصابته.
وقال مسؤول رفيع المستوى في الاتحاد المصري لكرة القدم لشباب كريزىإن التحسن الذي يطرأ على عبد ربه طفيف للغاية ولا يمكنه من اللحاق بالمباراة.
وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن الجهاز الفني يضع سلامة اللاعب أولا ولن يجازف بالدفع به وهو مصاب، لاسيما مع وجود احتمال اللجوء إلى مباراة فاصلة.
وتعرض لاعب وسط الإسماعيلي المعار إلى أهلي دبي إلى إصابة في آخر ظهور له مع فريقه الإماراتي في الدوري المحلي.
وتباينت تشخيصات الجهاز الطبي لأهلي دبي عن الإصابة، التي أعُلن في البداية أنها كدمة في الكاحل قبل أن يتم تعديل التشخيص إلى تمزق في أربطة الكاحل.
ويخضع عبد ربه – أفضل لاعب في أمم إفريقيا 2008 - إلى برنامج علاجي مكثف تحت إشراف أحمد ماجد طبيب المنتخب في معسكر الفريق في التجمع الخامس.
ويعلن الجهاز الفني رسميا يوم الخميس المقبل عن موقف عبد ربه من المشاركة في اللقاء من عدمها. يذكر أن عبد ربه سجل هدف الفوز لمصر أمام زامبيا في الجولة السابقة من تصفيات كأس العالم.
وتحتاج مصر إلى الفوز بفارق ثلاثة أهداف كي تتأهل مباشرة إلى مونديال 2010 أو الانتصار بهدفين لخوض مباراة فاصلة مع الجزائر لتحديد هوية المتأهل.



يتوجه لاعبو جيل عام 1990 من المنتخب المصري الذين تأهلوا إلى مونديال إيطاليا إلى مران منتخب مصر يوم الثلاثاء لتشجيع الفراعنة الحاليين.
ويسعى لاعبو الفريق الفائز على منتخب الجزائر عام 1989 والمتأهل إلى كأس العالم بإيطاليا عام 1990 إلى تحفيز لاعبي المنتخب الوطني وتشجيعهم على تكرار الفوز على محاربي الصحراء والتأهل لمونديال 2010.
وقال أحمد الكأس صانع هدف الفوز على الجزائر عام 1989 لـFilGoal.com يوم الإثنين "المباراة صعبة ولكننا بالروح والعزيمة قادرون على التأهل إلى المونديال".
وتضم مجموعة جيل 90 كل من حسام و إبراهيم حسن وأحمد الكأس و ربيع ياسين و أشرف قاسم و جمال عبد الحميد و هشام يكن و أحمد رمزي وغيرهم من النجوم.
وتابع المدير الفني للأولمبي "مباراة 89 كانت تحيطها نفس الأجواء، بل على العكس كان لاعبو الجزائر وقتها أقوى من الفريق الحالي".
وطالب الكأس اللاعبين بالتركيز في المباراة وعدم التشتت في أي أمور أخرى.

أفضل الأجيال
من جانبه أكد جمال عبد الحميد أن فرصة المنتخب المصري أكبر من نظيره الجزائري بسبب الدعم الجماهيري القوي وزيادة الخبرة مقارنة بالجانب الجزائري.
وقال عبد الحميد لـFilGoal.com "هذا الجيل من اللاعبين من أفضل الأجيال في تاريخ الكرة المصرية، وثقتنا فيهم كبيرة جدا".
وتابع لاعب الأهلي والزمالك السابق "لاعبونا يمتلكون خبرة أكبر من لاعبي الجزائر، فقط أطالبهم بعدم التسرع أو الاستعجال في إنهاء الهجمات".
ويتحتم على الفراعنة الفوز بثلاثة أهداف للتأهل مباشرة إلى كأس العالم أو الفوز بفارق هدفين والانتظار لمباراة فاصلة يوم 18 نوفمبر فيما يؤدي التعادل أو الفوز بنتيجة تقل عن هدفين إلى صعود المنتخب الجزائري إلى المونديال.




حققت وكالة "صوت القاهرة" الإعلانية 20 مليون جنيه كأرباح من حصيلة تسويق مباراة مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم 2010 والتي تقام في 14 نوفمبر الجاري

ضغوط شديد تمارسها وكالات الإعلانات الخاصة وأصحاب القنوات الفضائية الخاصة على إبراهيم العقباوي رئيس مجلس إدارة شركة "صوت القاهرة" للموافقة على حق عرض مباراة مصر والجزائر.

قال مصدر مسئول بوكالة "صوت القاهرة" الشريك الإعلاني للتليفزيون المصري في تصريح خاص لـشباب كريزى


تجاهل إبراهيم العقباوي طلبات الوكالات الإعلانية الخاصة والقنوات الفضائية الخاصة،‮ خاصة أن وكالة (صوت القاهرة) حققت حتى الآن مكاسب إعلانية من وراء العرض الحصري للمبارة، وصل إلى 20 مليون جنيه، ومن المتوقع أن يتضاعف المبلغ بحلول يوم المبارة".

وأضاف: تعرضت القنوات الفضائية الخاصة لأزمة شديدة، بعد حصول
اتحاد الإذاعة والتليفزيون على حق العرض الحصري لمباراة مصر والجزائر،‮ ‬حيث استعدت بعض القنوات بالفعل لتسويق المباراة إعلانيا، وبدأت الوكالات الإعلانية في تجهيز العروض والأسعار الخاصة بكل قناة.
وأكمل: كما بدأت القنوات نفسها في الاتفاق مع عدد من النقاد وكبار الإعلاميين لتحليل المباريات في الاستوديو التحليلي الخاص بكل قناة،‮ ‬ولكن فوز التليفزيون بالعرض الحصري للمباراة أوقف جميع هذه التحضيرات.

وهو ما دفع بعض رؤساء القنوات الفضائية إلى التفكير في اللجوء لمقابلة أنس الفقي وزير الإعلام لحل هذه الأزمة ولمطالبة وكالة "صوت القاهرة" ببيع هذه المباراة للقنوات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أماكن دخول الجماهير وترتيبات أمنية مكثفة وتحذير من إصطحاب الليزر والألعاب النارية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب كريزى :: ::اخبار النجوم والمشاهير:: :: نجوم الرياضه-
انتقل الى: