منتديات شباب كريزى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزنا الزائر يرجى التشرف بالدخول الى المنتدى ان كنت عضو او التسجيل ان لم تكن عضو وتريد الانضمام الى اسرة منتدى حـلـم شبـــــــــــ كريزيـ ـــــــــابـ
شكرا
للأتصال بنا:
mohamed_hero528@yahoo.com
mohamedhero1@hotmail.com

ادارة المنتدى MR K@R$A


مرحبا بك يا *** زائر *** نورتنا بتواجدك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وسط إجراءات أمنية مشددة :"الخضر" يرفضون الزى الأخضر ويغيبون عن الإجتماع الأمنى !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود 1221
عضو مميز
avatar

وسامك :
عدد المساهمات : 192
نقاط : 34160
تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: وسط إجراءات أمنية مشددة :"الخضر" يرفضون الزى الأخضر ويغيبون عن الإجتماع الأمنى !   الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 5:47 pm






يعقد الأن وسط إجراءات أمنية مشددة للغاية حولت مقر الإتحاد السودانى لكرة القدم إلى ما يشبه الثكنة العسكرية الإجتماع التنسيقى والتقليدى قبل مباراة المنتخبين المصرى والجزائرى فى المباراة الفاصلة للحصول على بطاقة التأهل لمونديال 2010 .



وعلم شباب كريزى أن الإجتماع التقليدى للمباراة يعقد الأن للإتفاق على الزى الخاص بالمنتخبين فى المباراة وأيضا لتنظيم دخول اللاعبين والجهاز الفنى لكلا المنتخبين .



وفى الوقت الذى يصر الجانب الجزائرى على خوض المباراة بزيه الأبيض بعد الرفض من جانب إدارى الجزائر على إرتداء الزى الأخضر خلال اللقاء وهو ما أثار إدهشة الحاضرين خاصة أن منتخب الجزائر زيه الأساسى هو اللون الأخضر وهو الأسم الذى يطلق على المنتخب الجزائرى وهو " الخضر " !



بينما من جانبه أصر المهندس سمير عدلى المدير الإدارى للمنتخب المصرى على إرتداء الزى الأساسى للمنتخب المصرى والذى خاض به مباراة الجزائر فى الجولة السادسة .



ويبذل جاك وارنر مسئول الفيفا جهدا كبيرا من أجل إقناع إدارى المنتخب المصرى بإرتداء الشورت الأسود حتى يتيح الفرصة للمنتخب الجزائرى بإرتداء الفانلة الخضراء والشورت الأبيض والجورب الأخضر .



وغاب مندوب الجزائر عن حضور الإجتماع الأمنى الخاص بالمباراة والذى تعقده السلطات الأمنية السودانية من أجل الإتفاق على أماكن جلوس الفريقين وجماهيرهما ودخول وخروج اللاعبين ومداخل الملعب ، وغابت الجزائر عن هذا الإجتماع بداعى أنه يلزم الجزائر ببعض البنود رغما عنها !




تتضح الصورة يوماً بعد يوم، و تظهر ملامح "اللعبة" الجزائرية في حقن الإعلام و الصحف الجزائرية قبل مباراة السبت، و اصدار تقارير عن لاعبين جرحى بطوبة وهمية، و عن حصار للجماهير و عن قتلى و ضحايا لم تقع.
فقد أعلن الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم بياناً رسمياً جاء فيه :
يراجع الفيفا جميع التقارير و الملفات المفرقة المرتبطة بمباراة مصر و الجزائر يوم السبت الماضي، و حتى تنتهي هذه المراجعات، يعتذر الفيفا عن الإدلاء بأي تعليق أو إصدار أي تفاصيل عن المباراة أو عن قرار الفيفا، حتى يتسنى للفيفا التأكد من كافة الوقائع المدرجة.
و يطالب الفيفا من الجمهورين و جميع مشجعي كرة القدم و خاصة المرتبطين بهذين المنتخبين (مصر و الجزائر) أن يبرزوا الروح الرياضية و أن يكونوا على قدر المسئولية تفادياً لحدوث أي حوادث.
و من البيان نستطيع أن نستنتج أن "الإخوة" الجزائريين بدأوا بحربهم الإعلامية قبل الوصول الى مصر للوصول الى هذه النقطة، و هي أن يتدخل الفيفا في حال خسارتهم المباراة أو عدم تأهلهم و أن يعيد ذكريات "زيمبابوي". و قد ساعد بهذا بعض المحطات الفضائية المصرية التي لم تنتبه "للفخ" الجزائري.
و هو ما دفع سمير زاهر لتقرير محضر بواقعة طوبة الأمس و رفعه للفيفا حتى تصبح الأمور قانونية لمنتخب مصر تماشياً بما يفعله الإتحاد الجزائري، و كان حرواً بزاهر أن يسجل وقائع التسمم و الهجوم على اللاعبين في الجزائر ليكون ورقة في صالح منتخبنا، لكن النزعة الوطنية و القومية كانت أقوى من الأمور القانونية، و هو ما نمتناه دائماً على خلاف ما يحدث الآن.
بيان الفيفا بالإنجليزية
FIFA is currently reviewing all of the reports and documentation related to the Egypt-Algeria match. Until this process has been finalised, FIFA will not be able to make any comment or provide details on this procedure. FIFA needs to be able to establish all of the facts of the situation.


FIFA would like to once again make an appeal to all football fans and to the entire football family, and in particular to all of those involved in this match, to show a spirit of fair play and responsibility in order to help avoid any incidents.



القاهرة (ا ف ب) - انتقدت الصحف المصرية الثلاثاء ما وصفته ب "حملات تحريض اعلامية" جزائرية ادت الى تعرض المصالح المصرية في الجزائر الى هجمات مشجعي المنتخب الجزائري الذي يلاقي المنتخب المصري الاربعاء في الخرطوم في مباراة ستحدد اي الفريقين سيتأهل لمونديال 2010.

وقالت صحيفة الاهرام الحكومية في احدى افتتاحياتها ان "مباراة كرة القدم بين مصر والجزائر للتأهل لنهائيات كأس العالم هي بكل المعايير والمقاييس مباراة رياضية وايا كانت نتيجتها فهي ليست نهاية الدنيا ولا خاتمة المطاف لهذا المنتخب الوطني او ذاك".

واعتبرت ان "ما يقترن بالمباراة الرياضية من اجواء تحريض ممجوجة واطلاق حملات اعلامية وتسريب شائعات حمقاء ومغلوطة تثير الفتنة هي امور مرفوضة كل الرفض" في اشارة الى تقارير نشرتها صحف الجزائر عن مقتل مشجعين جزائريين في مصر.

ودعت الصحيفة الى "وضع المباراة الرياضية في اطارها الصحيح وعدم الزج بها في مستنقعات الهيستيريا والفتنة". واضافت "علينا جميعا ان نعتصم بالود التاريخي الجميل الذي يظلل دوما علاقات الشعبين الشقيقين فهي الابقى للمستقبل العربي".

وكتبت صحيفة نهضة مصر المستقلة في عنوانها الرئيسي "الصحف الجزائرية تدق طبول الحرب ضد المصريين" واعادت نشر مانشيتات الصحف الجزائرية امس الاثنين عن تعرض المشجعين الجزائريين "للقتل ولاعتداءات وحشية" وعن "انتهاك لحرمات النساء" في القاهرة.

وقالت صحيفة الوفد الناطقة باسم حزب الليبرالي المعارض ان "الصحف (الجزائرية) الصفراء تنشر اخبارا كاذبة عن مقتل جزائريين وهتك اعراض بناتهم في القاهرة".وفي عنوانها الرئيسي بالصفحة الاولى كتبت صحيفة المصري اليوم المستقلة "المصريون في الجزائر يدفعون ثمن الفوز" واكدت ان "الجالية المصرية في الجزائر تحت الحصار".

وقالت صحيفة الشروق المستقلة "هجوم غير مسبوق من صحف الجزائر على مصر". واعتبرت صحيفة الدستور المستقلة ان "الاعتداء على المصريين في الجزائر يؤكد ان العلاقات المصرية-الجزائرية في ازمة خطيرة بسبب مباراة كرة قدم .. أمجاد يا عرب".

وكان مشجعون جزائريون هاجموا الاحد والاثنين مقار شركات مصرية في الجزائر غير انه لم يصب اي مصري بأذي. واستدعت وزارة الخارجية المصرية الاثنين السفير الجزائري في مصر عبد القادر حجار "للتأكد من اتخاذ الاجراءات اللازمة لتأمين المواطنين المصريين الموجودين بالجزائر وحماية المصالح المصرية".

وارجع السفير الجزائري في تصريحات للصحافيين التصعيد الاخير الى "الشحن" الاعلامي المصري مؤكدا ان "العلاقات المصرية-الجزائرية اكبر من كل ما حدث ولكن للاسف قامت الفضائيات بشحن الجمهور لمستوى تجاوز الحدود". وكان ثلاثة من لاعبي الجزائر اصيبوا مساء الخميس عندما تعرضت الحافلة التي كانت تقلهم من صالة الوصول بمطار القاهرة الى فندق مجاور لرشق بالحجارة.

كما وقعت مشاجرات بين مشجعين جزائريين ومصريين مساء السبت في القاهرة اسفرت، حسب وزارة الصحة المصرية عن اصابة 32 شخصا من بينهم 20 جزائرايا و12 مصريا.







لم يكن احد يتوقع هذا الاهتمام السوداني باللقاء الفاصل الذي يقام في استاد المريخ بام درمان من اجل بطاقة التأهل الاخيره في القارة السمراء.. حيث قامت لجماهير السودانيه باستقبال البعثتين المصرية والجزائرية بحفاوة كبيره للغاية وشهد تدريب المنتخب المصري الالاف من الجماهير السودانية التي حضرت مع افراد الجالية المصرية لمساندة المنتخب المصري وهو ما حدث في تدريب المنتخب الجزائري ولكن رابح سعدان رفض حضور الجماهير التدريبات حتى يركز لاعبوه في التدريب الاساسي للفريق طبقاً لما جاء في صحيفة قوون السودانية.



وعلى جانب اخر استمر الجسر الجوي بين القاهرة والخرطوم بعد ان زاد عدد الطائرات الى 40 طائرة بدلاً من 25 طائرة وذلك من اجل مواجهة الضغط الكبير والاقبال على حضور المباراة المصيريه كما طالبت الجماهير المصريه في السودان بحصة من تذاكر المباراة من اجل حضور اللقاء المصيري.



وقد تلقى شباب كريزى العديد من الرسائل الالكترونيه تطالب فيها الجالية المصرية من المسئولين في القاهرة ارسال شحنه من الاعلام ومواد الدعاية الخاصة بالمنتخب الوطني الى الخرطوم حيث ان الجالية المصريه في الخرطوم تعاني من نقص شديد في الاعلام المصريه ومن الصعب انتاج او تصنيع هذا العدد الكبير في مدة وجيزه.



وتشير التقارير الاعلامية الى ان هناك عدة شحنات من الاعلام المصريه ووسائل التشجيع في طريقها الان الى الخرطوم لتوزيعها على افراد الجالية المصريه هناك هذا بالاضافة الى وسائل التشجيع التي سوف تصاحب المصريين المتوجهين الى الخرطوم صباح يوم المباراة ونرجو ان يهتم المسئولين بارسال عدد كبير من الاعلام يتناسب مع حجم الجالية المصرية المتواجده في الخرطوم






أكد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر ثقته الكبيرة في لاعبي المنتخب المصري وقدرتهم على تحقيق حلم الشعب المصري في التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة وذلك بعد عامي 1934 و 1990.

وقال زاهر في حديث خاص لوكالة «فرانس برس»: ثقتي كبيرة جداً في هؤلاء اللاعبين وعلى رأسهم المتألق حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري ، فهؤلاء اللاعبين هم من حصلوا على لقبي 2006 و 2008 في كأس الأمم الأفريقية وقادرون على إسعاد الـ80 مليون.

وأضاف زاهر أن إرادة اللاعبين أكبر من أي شئ فهم إذا أرادو شئ فعلوه ولنتذكر الفوز على إيطاليا في كأس القارات واحراز ثلاثة أهداف في البرازيل ، وأكد أنهم قادرون على تخطي المرحلة الاخيرة في السودان.

وقال زاهر ان المباراة في السودان لا تختلف عن مباراة مصر لأن السودان ومصر أشقاء وأثق في مساندتهم لنا ، ونحن الذي اخترنا السودان وذلك لثقتنا الكبيرة فيهم.

و قد صرح حسن شحاتة لوسائل الإعلام السودانية انه لا يشعر بأي غربة و أن الأمر بالنسبة له كأنه يلعب في مصر و ليس في بلد آخر، و قد زاد الأمر ثقة دفء المعاملة السودانية للجالية و البعثة المصرية.

و أضاف شحاتة أننا تخطينا أصعب عقبة مساء السبت، و لكن مباراة الأربعاء لها حسابات مختلفة تماماً و يدخل فيها عوامل كثيرة لم تكن موجودة في مباراة 14 نوفمبر. و أكد شحاتة عن صقته في لاعبيه و أنهم سيؤدوا ما عليهم و لن يهدروا الفرصة لإسعاد أكبر شعب عربي. و رفض شحاتة التعليق على غياب أكثر من لاعب جزائري قائلاً أن الجميع دوليين و الكل قادر على سد أي فراغ.

يذكر أن المنتخب المصري يواجه نظيره الجزائري في السودان غداً الأربعاء 18/11/2009 في المباراة الفاصلة المؤهلة إلى مونديال 2010 بجنوب أفريقيا ، ويقام اللقاء على ملعب المريخ السوداني.




اجرى يوم امس المنتخب المصري مرانه الاساسي على ملعب نادي الهلال السوداني استعدادا للمباراة المرتقبة مع المنتخب الجزائري من اجل بطاقة التأهل الخامسة عن افريقيا لكأس العالم 2010 والتي ستقام في جتوب افريقيا.



وكانت منتخبنا الوطني قد فام بالتدريب وسط حشود كبيره من الجماهير السودانية التي ساندت الفريق وقامت بالهتاف للاعبيه حيث حصل عصام الحضري ومحمد ابو تريكه على النصيب الاكبر من الهتافات السودانية والمصريه التي تواجدت في ملعب المباراة لمساندة المنتخب والذي ادى لاعبوه المران بحماس منقطع النظير.



وقام حسن شحاته بعدل بعض التدريبات التي تهدف الى قياس معدلات اللياقة البدنية قبل المباراة الهامة بالاضافة الى بعض تدريبات الاحماء وفك العضلات وظهر الحماس على لاعبي المنتخب من اجل حجز بطاقة المشاركة في المباراة المصيريه ووضح الحماس الشديد على حسني عبد ربه الذي يطمح الى المشاركة في المباراة بعد تماثله للشفاء.



الجدير بالذكر ان المنتخب الوطني سوف يخوض مباراة فاصلة ضد فريق الجزائر بعد ان تساوى الجميع في النقاط والاهداف من اجل حجز بطاقة التأهل الى كأس العالم القادمة والفريق الفائز سوف يكون المنتخب العربي الوحيد في المونديال



يمر اليوم عشرين عاما بالتمام والكمال على فوز مصر على الجزائر 1/0 في استاد القاهرة بهدف لحسام حسن معلنا تاهله لمونديال ايطاليا 90 ومنذ هذا التاريخ لم يتاهل الفراعنة الي اي مونديال والان تعيد الكرة نفسها بظروف مختلفة تماما حيث يلعب الفريقان من اجل الفوز ولا مجال لاي تعادل بل سيمتد الامر الي ركلات الجزاء الترجيحية لو استمر التعادل وسيكون هذا هو ثاني لقاء ينتهي بركلات الجزاء الترجيحية بعد لقاء الفريقين في بطولة امم افريقيا 1980 في الدور قبل النهائي وفيه فازت الجزائر 4/2 بركلات الترجيح بعد تعادل الفريقين في الوقت الاصلي والاضافي 2/2 .

الفريقان يلعبان بعد اقل من 96 ساعة من لعبهما سويا في ملعب القاهرة الدولي والذي انتهي بفوز الفراعنه بهدفي عمرو زكي وعماد متعب ولكن هل يستطيع حسن شحاته وراح سعدان مباغتة الاخر بمفاجاة جديدة في التشكيل او في الخطة في هذه المدة الزمنية القليلة ؟

المنتخب المصري

بلا شك ان اللاعبين المصريين بذلوا جهدا بدنيا وذهنيا خارق للغاية في المباراة السابقة ونركز على نقطة الجهد الذهني لان تركيز اللاعبين ظل حتى الدقيقه الاخيرة واعني الدقيقه التي لعب فيها بركات كرة المباراة التي كادت ان ترسل مصر الي جنوب افريقيا مباشرة بدلا من الوقوف ترانزيت في السودان

بلا شك ان عودة وائل جمعه لخط الدفاع ستعطي قوة لخط الدفاع المصري مع عبدالظاهر وهاني سعيد كما ان عودة محمد شوقي وحسني عبدربه اذا كانا جاهزين بدنيا وفنيا 100% سيكون مفتاح النصر للمصريين لعدة اسباب :

1- احمد حسن واحمد فتحي بذلا مجهودا جبارا في المباراة السابقة خاصة الصقر الذي لعب مدة تقترب من 45 دقيقه كامله كارتكاز دفاعي ومكلف برقابة اخطر لاعبي الجزائر كريم زياني ولا يقل عنه مجهودا احمد فتحي الذي لعب في مركزي المساك يمينا ويسارا ثم كلاعب وسط مدافع مما يعني انهما استهلكا بدرجة كبيرة

2- التصويبات بعيدة المدي والمتقنة ستكون هي مفتاح السر لهده المباراة وهو ما يمتاز به حسني وشوقي لان عمق الملعب الجزائري سيكون جاهزا لاستقبال تصويبات من هذه النوعية لغياب لاموشية ومن وراءه حليش او عنتر يحيي ومع وجود حارس جديد سنتطرق له عند تحليلنا للفريق الجزائري

3- طريقة لعب الجزائر والتي ستعطي افضلية لحسني وشوقي في حال لعب الجزائر براسي حربة او براس حربة واحد

وجود صانع العاب اسمه محمد ابوتريكة والذي كان غائبا في المباراة السابقة باستثناء اول 10 دقائق سيعطي هجوم مصر قوة في عمق الملعب وعلى ناحية اليسار والي يجب ان يكون متواجدا فيها باستمرار لمعاونة معوض هجوميا اما ثنائي الهجوم فلكل مميزاته سواء كان متعب او زيدان او زكي وان كنت افضل ان يلعب بمتعب وزكي اذا كان الاخير جاهزا بدنيا بشكل كامل

اي ان الخطة سترتكز على اللعب بطريقة 3/4/1/2 وهي نفس الخطة التي لعب بها حسن شحاتة في المباراة السابقة ولكن ستكون مفاجاته باعطاء قسطا من الراحة لفتحي والصقر "اكرر "في حال جاهزية شوقي وحسني بدنيا وفنيا 100% واستغلال ثلاثة وجوه جديدة تعطي النشاط للفريق خاصة وان المباراة قد تمتد لوقتا اضافيا وهو ما يعني حاجتنا لجميع اللاعبين في الاوقات الحرجة والخبرات وهو ما اتضح في مباراتنا الاولي والتي حسمت في اخر 70 ثانية كما ان المنتخب الجزائري سيكون مجبرا على اللعب بلاعبين جدد في جميع الخطوط لذا يجب مواجهتهم بلاعبين لائقين بدنيا وفنيا على الاقل حتي يمر الشوط الاول وانتظار لما سيحدث في المباراة .

على الرغم من افتقادة اللمسة الاخيرة الا انه استطاع تحجيم احد نجوم المنتخب الجزائري "نذير بلحاج " لذا سيكون احمد المحمدي هو قائد الجبهه اليمني والذي حجمه جيروم دامون حكم اللقاء السابق باحتساب اي التحام مع بلحاج لصالح الاخير وسيكون سيد معوض بالطبع في الجبهه اليسري مفتاحا قويا في السيطرة علي كريم مطمور او بديله المتوقع والذي سيكون مفاجاة عند تعرضنا لتشكيل المنتخب الجزائري

الشىء السلبي الوحيد فيما سبق هو عدم وجود لاعبين جوكر يمكنهم اللعب في اكثر من مركز وهو ما سيعني ثبات لمراكز اللاعبين وقد يدفع حسن شحاته باحد الاحمدين " حسن – فتحي" على حساب شوقي او المحمدي

المنتخب الجزائري

عندما يصاب حارس مرماك الاساسي وتجد نفسك مضطرا للعب بحارسك الاحتياطي والذي لعب مبارايات دوليه ودية اقل من اصابع اليد الواحده وتكون هذه هي مباراته الرسمية الاولي وتنشر اخبار عن قيام المدير الفني باستدعاء حارس اخر من الجزائر قبل اقل من 48 ساعه على المباراة فضلا عن تجهيز الحارس الثالث للفريق "نسيم اوسرير" للعب بدلا منه يعني هذا انك فقدت الحارس معنويا قبل ان تلعب المباراة وعندما يكون حارس المرمي المتوقع للفريق الجزائري هو فوزي شاوشي حارس مرمي وفاق سطيف يجب ان نتوقف عنده ببعض الارقام والتي ستكون لها دلالة جيدة للمصريين باذن الله

فوزي شاوشي : حارس مرمي وفاق سطيف الجزائري ذا طول فارع 192 سم وهو ما يتيح له التقاط الكرات العرضيه المباشرة بمنتهي السهولة واستطاع ازاحة الووناس جواوي من حراسة وفاق سطيف وارغمه على مغادرة النادي ليلعب في فريق اخر كل هذا لا يعني شيئا اذا قيمنا مستواه بالارقام فشاوشي الذي لعب 11 مباراة في الدوري الجزائري تلقت شباكه 12 هدف ولعب في الكونفيدرالية 14 مباراة تلقت فيها شباكه 19 هدف منها ستة اهداف مصرية باقدام لاعبي انبي في لقاء الفريقين والذي انتهي 4/3 في القاهرة لسطيف و3/1 في الجزائر لانبي اي ان هذا الحارس تلقت شباكه 31 هدف في 25 مباراة واذا كان البعض سيعذو هذا الي تواضع لاعبي الدفاع فيكفي ان نذكر ان مدافعي الفريق الجزائري عبدالقادر العيفاوي افضل مدافع جزائري محلي والذي لعب مباراة السبت وامامه ارتكاز خالد لاموشية والذي يعد افضل لعبي الوسط المدافعين الجزائريين داخليا وخارجيا

في كل الاحوال سيصعب على شاوشي التقاط الكرات الارضية المتقنة بسبب الطول الفارع فضلا عن الضغوط التي ذكرناها وفي حال لعب المصابيين حليش ويحيي سيكون هذا وبالا علية لاعتماده الرئيسي عليهم في اول المباراة في اخراج الكرات العرضية

سيلعب سعدان مضطرا لتغيير مراكز اللاعبين فسيضع كريم زياني كظهير ايمن كما لعب في مباراة مصر الاولي بالجزائر وامامه مطمور ليتبادلا المراكز خوفا من تعرضة لرقابة لصيقه كالتي تعرض لها في مباراة السبت كما سيكون بمثابة نقاطة دفاع اضافيه امام سيد معوض ليشكل هو ومطمور ضغطا اضافيا على الظهير الايسر الدولي

في المقابل سيقوم صايفي بدور شبيه لما قام به زياني حيث سيكون راس حربة متاخر لاتاحة الفرصة امام عبدالقادر غزال في التواجد الهجومي والاعتماد على مطمور كجناح ايمن مهاجم وسيكون الاعتماد على مراد مغني ويزيد منصوري كارتكازيين وورائهم بوقرة ويحيي ورفيق حليش او بديلهم " العيفاوي "

سيعتمد سعدان على اللعب بطريقة 3/4/1/1/1 بوجود عبدالقادر غزال كراس حربه ثابت ووراءة صايفي كصانع لعب وعلى يمينه مطمور بالتبادل مع زياني

سيناريو المباراة

قد يبدو من التحليل السابق ان الفريق الجزائري سيكون هو المباغت للفريق المصري ولكن الواقع ان المصريين سيكون لهم الغلبة لعدة اسباب

1- في حال اندفاع الجزئر للهجوم ستظهر ثغرات واضحه في عمق الملعب وعلى الجانب الايمن وما سيتيح للمصريين اللعب على الهجمات المرتده ناهيك عن عدم وجود ضغط مكثف سيمكن المصريون من اللعب باريحيه تامه لتشكيل خطورة على المرمي الجزائري

2- في حال ركون لاعبي الجزائر للدفاع سيكون هذا بمثابة فخ يجب الحذر منه فعلي الرغم من عدم اجادة لاعبي الوسط " المتوقع" دخولهم للتشكيل الرئيسي للدفاع الا ان سيطرة لاعبي مصر قد تمكنهم من تشكيل خطورة اكبر استنادا لما حدث في الدقائق الاخيرة ولكن حذاري من الهجمات المرتدة فمطمور سيكون حرا في الجانب الايمن وامامه راس حربه سريع اسمه عبدالقادر غزال فضلا عن وجود الثعلب صايفي خلفه

3- الاوراق البديله في المنتخب الجزائري لن تكون بقوة الاساسين الا في خط الهجوم اما في خطي الدفاع والوسط فلا يوجد الا ياسين بزاز اما اذا استعرضنا بدلاء مصر فسنجد بركات وعبدالملك وزيدان واخرين يمكنهم تحويل النتيجة لذا يجب على حسن شحاتة وضع سيناريو تقسيم المباراة الا اجزاء وعدم مطالبة اللاعبين بالفوز من اول دقيقه خوفا من هدف عكسي يقلب كل التوقعات واذا كان المنتخب المصري فاز في المباراة السابقة بهدفين فاتوقع ان تنتهي هذه المباراة بفارق هدف واحد على الاكثر ومن سيسجل اولا هو من سيفوز باللقاء نظر لاندفاع المنافس بكل خطوطه نحو الحفاظ على حلم المونديال .













أعلنت لجنة المسابقات بإتحاد الكرة المصرى مواعيد عودة مباريات بطولة الدورى الممتاز لكرة القدم حيث يعود الأهلى لمباريات البطولة بمواجهة فريق بتروجيت يوم 24 نوفمبر الجارى بينما تقام مباراة القمة بين الأهلى والزمالك يوم 8 ديسمبر القادم .



وأعلن الموقع الرسمى أنه وفقاً للتعديلات الجديدة فإن مسابقة الدورى ستعود للانطلاق مجددا بمباراتى بترول اسيوط مع حرس الحدود وانبى مع غزل المحله وذلك يوم 21 نوفمبر الحالى وكلاهما مؤجل من الاسبوع الخامس لبطولة الدورى .



بينما يلعب الأهلى وفق التعديلات فى الاسبوع التاسع مع بتروجيت بالسويس وذلك فى الساعه السابعه يوم 24 نوفمبر الحالى ، وفى الاسبوع العاشر يلعب الأهلى مع المقاولون العرب يوم 29 نوفمبر باستاد القاهرة .



وفى الاسبوع الحادى عشر يلعب الأهلى مع الاتحاد يوم 3 ديسمبر الساعه الخامسة إلا ربع ، وفى الاسبوع الثانى عشر يلعب الاهلى مع الزمالك فى مباراة قمة الكرة المصرية وذلك يوم الثلاثاء 8 ديسمبر .



وفى الاسبوع الرابع عشر يلعب الاهلى مع الجونه يوم 16 ديسمبر وفى الاسبوع الخامس عشر يلعب الاهلى مع الانتاج الحربى يوم 20 ديسمبر .



يذكر أن بطولة الدورى متوقفة حاليا بسبب ارتباط المنتخب الوطنى المصرى بمباراته الفاصلة أمام الجزائر فى تصفيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا . موقع جماهير شباب كريزى اليوم تتمنة فوز منتخب مصر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وسط إجراءات أمنية مشددة :"الخضر" يرفضون الزى الأخضر ويغيبون عن الإجتماع الأمنى !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حديث "المنبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى"
» الكشف عن اسرار لوحة"الموناليزا
» "وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس" محاضرة لدكتور زغلول النجار(معلومات هامه جدا ياريت كله يدخل للاستفاده)
» لطلبة السنة الثانية حقوق محاضرات في مقياس "الإلتزامات (قانون مدني)"
» قصة ماروكو الاردنية " قصة غير شكل" تابعوها معي!!!

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب كريزى :: ::اخبار النجوم والمشاهير:: :: نجوم الرياضه-
انتقل الى: